صدى تطوان الأقرب إليكم
Smiley face

افتتاح الدورة السادسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة وتنمية التراث بمدينة المضيق

افتتاح الدورة السادسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة وتنمية التراث بمدينة المضيق

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، انطلقت يوم الجمعة 27 أبريل الجاري بمدينة المضيق، أشغال الدورة السادسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة وتنمية التراث بمدينة المضيق تحت شعار "المضيق ملتقى الحضارات: التراث اللامادي، إحياء، حماية وتثمين مستدام".
وإذا كانت الدورات السابقة التي نظمت بكل من تطوان، وطنجة، وشفشاون ووزان والعرائش عرفت نجاحا باهرا وحضورا نوعيا ومميزا، ونوقشت فيها القضايا التنموية المتعلقة بالتراث وبالمدن العتيقة المغربية وعلاقتها بالمدن العتيقة الأخرى الدولية والإفريقية، بحضور نخبة من المسؤولين والخبراء المغاربة والأجانب الذين أضفوا عليها طابعا علميا واستراتيجيا خاصا. فإن دورة هذه السنة ركزت على تنفيذ التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والتي تستهدف بالأساس الرفع من قيمة التراث اللامادي في مجالاته المختلفة من عادات وتقاليد وفنون وأدب وتراث طبيعي وغيرها وجعل ذلك كله أساس تطوير القطاعات السياحية والثقافية والتنموية ببلادنا.
ومن المرتقب أن يتم تسليط الضوء خلال أشغال المنتدى الدولي على محاور ثلاث كما هو وارد في البرنامج، يتطرق المحور الأول بـ "التراث اللامادي: الدعم المؤسساتي للحماية والتثمين"، ويركز المحور الثاني على "التراث اللامادي وأهداف التنمية المستدامة"، في حين يعالج المحور الثالث والأخير قضايا "التراث اللامادي: البحث عن التصنيف والتثمين"، وذلك من خلال دراسة علمية وتقاسم للتجارب سيتم الإجابة على مختلف تمظهرات التراث اللامادي الذي ما فتىء صاحب الجلالة يعطيه أولوية ومكانة مرموقة في خطبه وتوجيهاته السامية، الأمر الذي جعل منظمة اليونسكو تقر رؤية جلالته السديدة الداعية إلى إقرار معايير جديدة للرأسمال اللامادي.



نشر الخبر :
نشر الخبر : e107
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم لتفادي الحظر. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع .