صدى تطوان الأقرب إليكم
Smiley face

قطاع النظافة في تطوان بين التحدي و انعدام ... التفاصيل

قطاع النظافة في تطوان بين التحدي و انعدام ... التفاصيل

بعد تدخل الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بجهة سيدي المنظري بكل من البرج ودروج حديقة مولاي رشيد وذلك لتنظيفهما و إظفاء نوع من الجمالية عليهما و رغم الحملات التحسيسية التي قامت بها الجماعة بمعية الشركة تجاه سكان الأحياء المجاورة.

الا أن هذه النقط لازالت مرتعا لسلوكيات بعض السكان لرمي مخلفات الردمة والنفايات المنزلية فيها الأمر الذي يسيء لجمالية مدينة تطوان. وكذا تصرفات بعض سكان الحي المجاور لحديقة مولاي رشيد التي تساهم بشكل مباشر في تشويه جمالية هذا الفضاء العام،

للإشارة فقد تم التدخل لحل هذا المشكل يوم 1 أبريل 2018 وستجدون الصور توضح قبل تدخل عمال النظافة وبعده، إلا أن الحالة تعود إلى ما كانت عليه. الأمر الذي اظطر السيد حميد الدامون نائب رئيس جماعة تطوان مفوض في قطاع البيئة والتدبير المفوض قطاع النظافة الى دعوة عموم الساكنة إلى الرفق بجمالية المدينة و كذا الرفق بعمال النظافة الذين يعانون جراء هذه التصرفات اللأخلاقية والتي تكبد الجماعة والشركة خسائر نحن في غنى عنها.

كما دعى الغيورين و القاطنين بهذا الحي بصفة خاصة إلى التفاعل الإيجابي للقطع مع مثل هذه الممارسات التي تسيئ إلى أخلاق ساكنة تطوان والرقي بها باعتبارها مدينة نظيفة و مصنفة كتراث عالمي.

ويبقى السؤال المطروح إلى متى سنظل على هاته الحال وفي المقابل نطالب بإصلاحات جذرية ونحن في الأصل لم تتغير سلوكياتنا داخل مجتمع نتقاسمه مع الآخرين ؟

صدى تطوان/ محمد عربي اطريبش



نشر الخبر :
نشر الخبر : e107
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم لتفادي الحظر. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع .